مصر وتونس وفرنسا، الدول الثلاثة الرابحة في تحدّي # Imake4mycity

الترويسة: تم توزيع جوائز تحدّي # Imake4mycityيوم الأربعاء الواقع فيه 6 أبريل عند الساعة الثامنة مساءً وكذلك جرى تكريم كلّ من ورش التصنيع المتضامنة في القاهرة وتونس وبارتيناي وتولوز للمشاريع التي أنجزتها حيث نالت كل منها مبلغًا بقيمة 15000 يورو.


 

Soirée remise des prix challenge #Imake4mycity

جائزة لجنة التحكيم

وكافأت لجنة التّحكيم الجهاز المخصص لتدريب الشباب في مصر.

ومُنِحت جائزة اللّجنة المؤلّفة من خمسة أشخاص إلى ورشة تصنيع مصر، عن مشروع غورو. ونظرًا للمشاكل التي تواجه الشباب في الحصول على العلم، كان إقتراح فريق العمل قائمًا على نمط المصدر المفتوح لتعلم كيفية تصنيع الروبوت بسهولة تامّة. وذُهلَت اللجنة في البعدين التربوي والرقمي لهذا المشروع حيث يسمح بتطوير المهارات الرقمية لدى عدد كبير من الشباب غير المتعلمين. فهو عبارة عن مشروع مبتكر لتسهيل النّفاذ إلى التعليم ولتلبية أولوياتنا وكذلك لإستخدام النظام الرقمي من قبل الأشخاص غير المتعلّمين.

Guru project robotique éducation numérique #Imake4mycity
équipe Guru Project I make 4 my city remise prix challenge #Imake4mycity

 

جائزة مستخدمي الإنترنت

جهاز موصول لقياس نسبة التلوث في تونس

بلغ عدد المقترعين لدعم هذه المشاريع 20000 مقترعٍ وذلك في خلال المدة الممتدّة ما بين الأول من شهر مارس و4 أبريل. وفي النهاية، لقد حصلت ورشة التصنيع المتضامنة في تونس على هذه الجائزة وذلك عن مشروعها Smart Khadra. وقام فريق عمل ورشة التصنيع بإبتكار جهاز موصول لقياس آثار التلوث في تونس وعرضها عبر شبكة الإنترنت أو تطبيق هاتفي. وحصد هذا المشروع دعمًا كبيرًا عبر الإنترنت إذ أنّه يعتبر الحلّ الذكيّ للعديد من المشاكل البيئية في المدينة.

Projet Smart Khadhra remise prix challenge #Imake4mycity
équipe FabLab Solidaire Tunisie projet Smart Khadhra remise prix #Imake4mycity

 

جائزة مؤسسة أورونج " coup de coeur"

تعادل تولوز وبارتيناي!

لقد حصد مشروع سمارت شاكرز المعدّ من قبل ورشة تصنيع بارتيناي الجائزة نظرًا لفرادته وفائدته لذوي الإعاقات البصرية. فهو عبارة عن طاولة الدّاما التي تتيح للمكفوفين اللعب بها أيضًا بفضل نظامها الرقمي. وتسمح هذه الطاولة لشخصين اللّعب بها، سواء كانًا مبصرين أم لا، حول الطاولة أو عبر الإنترنت. ويعتبر هذا المشروع مهمًا جدّا كونه يسلّط الضوء على الإمكانات الرّقمية في مساعدة ذوي الإعاقات.

أمّا في تولوز، لقد نفّذ فريق عمل ورشة تصنيع أرتيلاك، مشروع Clean Up وهو عبارة عن روبوت بيئي يعمل على إستعادة النفايات البلاستيكية من نهر الجارون. ونال هذا المشروع إعجابنا بسبب طابعه الشامل. وإذا جرت مناقشته في ما بعد، ربّما يتم استخدامه في تنظيف المجاري الملوثة بالنفايات وفي حماية البيئة حتى المحيطات.

photo équipe Parth'Lab projet Smart Checkers coup de coeur #Imake4mycity
photo équipe Artilect projet Clean Up coup de coeur fondation orange #Imake4mycity

 

وتجدر الإشارة إلى إنّ عملية منح الجوائز إلى هذه المشاريع الأربعة لا تنتقص أبدًا من قيمة المشاريع الأخرى المقدّمة من قبل الشباب في إطار هذا التحدّي. فجميع الأعمال تعكس موهبة هؤلاء الشباب الذين تمّت إستضافتهم في ورشات التصنيع المتضامنة ومدى قدرتهم على الإبتكار على الرغم من أنّهم يكونون في الغالب غير مؤهلين وغير متعلّمين. وإنْ كانت غالبية المشاريع في مرحلة النّماذج في الوقت الحاضر، فقد يصبح بعضها أجهزة لا يمكن الإستغناء عنها مستقبليًا بالنسبة للمدينة.

وخير دليل على ذلك أنّ جميع الشباب قادرين على الإنتاج وإستعادة الثقة والنظر نحو مستقبل مهني جديد في ظلّ الصناعة الرقمية وطريقة التعلّم المشترك الجديدة.

 

مشاركة هذه المقالة

 

كتابة تعليق

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك
  • تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->عنوان] {{أسود}} {مائل} <اقتباس> <برمجة> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.

بحث