I make 4 my city : شاتو تييري، مدينة تفيض نشاطا. لوحة تعرض عدد خُطى المشاة

 

المشروع
شاتو تييري، مدينة تفيض نشاطا. لوحة تعرض عدد خُطى المشاة

FabLab Château Thierry -  


عرض عدد خطوات مُشاة المدينة من أجل تحفيزهم على ممارسة المشي: نشاط رياضي في متناول الجميع... لكي تصير مدينة شاتو تييري أكثر المدن الفرنسية نشاطا في هذا المجال!


مَن وماذا

المبتكرون هم ثلاثة شباب عاطلين عن العمل تتراوح أعمارهم بين 21 و23 سنة، يستفيد إثنان منهم من آلية ضمان اجتماعي للشباب المنقطعين عن الدِّراسة تكفلها البعثة المحلِّية للإدماج المهني للشباب. وقد الكتشف الشباب العمل في الفاب لاب بكُلِّ أبعاده، وابتكروا لوحة عرض مُتَّصلة، تبُثُّ... خطوات سكَّان المدينة. وهو برنامج يتحكَّم فيما يناهز 300 مصباح LED.


لماذا

تبُثُّ لوحة العرض تِلقائيا ومباشرة عدد الخطوات التي يقوم بها السكان المُتَّصلين، ويهدف المشروع إلى تحفيز ساكنة المدينة وتشجيعهم على المشي أكثر وحثِّهم على المضي قدُمًا بالنتائج المسجَّلة، حيث يتزايد العدد المعروض على الشاشة تلقائيا، خطوة تلو الأخرى. وهذا ما يساهم في خلق روح التحدي والمنافسة الشريفة وتحفيز الساكنة على المشي أكثر فأكثر، إمّا فرادى أو جماعات، في مدينة تطمح لأن تكون أكثر مدن فرنسا نشاطا وحيوية.


كيف

إنَّ لوحة العرض تضم هيكلا مكونا من خشب ليفي وخشب مصمت ونظام إضاءة يعتمد مصابيح LED مختلفة الألوان وقابلة للبرمجة، مزودة بحماية فِينِيلية. وقد تم استثمار جميع الموارد والمعدات المتوفرة في الفاب لاب من أجل تصميم الجهاز، بدءًا من وضع الرسوم الأولية وصولا إلى صناعة لوحة العرض (طباعة، ثقب، نقش، تقطيع، استعمال البطاقة أردوينو ميغا). والجهاز مبرمج لكي يستمِدَّ من الموقع الإلكتروني الخاصِّ بالمشروع، كلَّ ساعة، عدد الخطوات المسجَّلة، ثمَّ يفكك المعطيات إلى أرقام تتحول من ثمَّة إلى كلمات، مثل "آلاف، ملايين". ويتعلَّق الأمر بنموذج أوَّلي منخفض التكلفة، يستحسن في الوقت الحالي وضعه داخل المباني بطريقة تمَكِّن المارة من مشاهدته من الخارج. ويطمح الفريق إلى صنع نموذج أكبر باستعمال مادة بلاستيكية أكثر تكلفة إلَّا أنَّها مناسبة للاستعمال خارج المباني.

 

مشاركة

 

 

اطَّلع على ثلاثة مشاريع أخرى بالصدفة

منصة إلكترونية مفتوحة المصدر، تهدف إلى تجديد الرياضات حتى يصير الوصول إليها أيسر ولجعلها أكثر عملية وتحفيزا... كل ذلك عن طريق التقنيات الرقمية والروح التضامنية التي يتحلى بها مجتمع المبتكرين الرياضيين.

رياضات مفتوحة المصدر

FabLab Egyt - Le Caire  

رقمنة مجموعة من الألعاب التقليدية لجعلها أكثر جاذبية وتيسير الوصول إليها، تحويل حديقة ألعاب إلى منتجع رياضي للجميع، تكييف زورق كَانُوِي لكي يُلائِم احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة.

خمس رياضات وألعاب للصُّنَّاع المُبدِعين

Breakers - Madrid, Valencia, Barcelona-Castelldefels, Bilbao  

هل تغريك فكرة أن تصنع بنفسك لوحة شطرنج صالحة للأكل؟ ضافر 13 شابًّا مهاراتهم الرقمية والمطبخية وجاؤا بنموذج أولي الغرض منه أن يرافق الأنشطة التشجيعية حول الصناعة الرقمية والصحة الغذائية، داخل الجمعيات والمستشفيات والمدارس وغيرها.

لعبة شطرنج أم طبق أكل؟

FabLab Pot-au-Fab - Paris  

تحدي فاب لابات التضامن

تُمكِّن الفاب لابات التضامنية الشباب من اكتشاف الصِّناعة الرقمية. إنَّ تحدِّي Imake4MyCity يقترح عليهم اليوم ابتكار حلٍّ من أجل تطوير ممارسة الرِّياضة للجميع، وفي كلِّ مكان، ودعم وتشجيع الاختلاط في مجال الرياضة، وتغيير نظرة المجتمع إلى الإعاقة. ومن ثمَّة التخفيف من حدة أوجه التفاوت واللامساواة.