التحدي الرابع لصنّاع الأعمال

الموضة في نمط إعادة التدوير (الرسكلة

Lisungi Fablab  -  République démocratique du Congo

قامت ثلاث فتيات تتراوح أعمارهن بين 19 و 23 سنة بعد التوقف عن الدراسة بالتكون لدى صنّاع الأعمال وتصورن مجموعة من الملابس والإكسسوارات من مواد معاد تدويرها: خيوط، سدادت (كبسولات) ، بقايا الخشب، أكياس، منسوجات مرمية... بمساعدة مصمم أزياء، قمن بإنتاج فساتين وسترات ومجوهرات... على آلات رقمية: كمبيوتر ببرامج تصميم، ومطرزات وآلات تقطيع وطابعات ثلاثية الأبعاد وما إلى ذلك. الخطوة التالية: شراكات مع المتعاملين الاقتصاديين في المدينة لزيادة الوعي حول إعادة التدوير وإنشاء شركة ناشئة.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

 الموضة في نمط إعادة التدوير (الرسكلة
 الموضة في نمط إعادة التدوير (الرسكلة
 الموضة في نمط إعادة التدوير (الرسكلة

اكتشفوا مشاريعا أخرى

النعال الجمالية والعلاجية Ongola FabLab, Yaounde   

كيف تنشط الحرف المحلية وجعلها تلبي متطلبات اليوم؟ رفعا شابان التحدي من خلال التعاون مع نجار وتقنيات صنّاع الأعمال . في 19 و 24 من العمر، صمما نعال جديدة مستوحاة من النماذج التقليدية، تجمع بين الخشب والمنسوجات المحلية،...

استوديو الصور المتحرك Fablab La Verrière, Montreuil   

هذا المشروع مستوحى من أعمال المصورين المعاصرين والذين استوحوه من استوديوهات الصور الإفريقية في الخمسينيات من القرن الماضي. يتعلق الأمر بالنسبة لشباب صنّاع الأعمال المتضامنين بإعادة ابتكار مفهوم جديد لاستوديو الصور الذي...

كينشاسا بثلاث أبعاد Lisungi Fablab   

انضم 8 شباب من 19 إلى 27 من العمر، الذين اضطروا إلى مقاطعة دراساتهم إلى صنّاع الأعمال المتضامنين لتعلم التصنيع الرقمي (النمذجة، الإلكترونيات ، القطع ، الطباعة ، الأعمال الخشبية ...). بدعم من مهندس معماري، اخترعوا وطوروا...

تصميم الضوئيات Lacq Odyssée, Mourenx   

العديد من الشباب العاطلين عن العمل والتعليم كانوا وراء هذه الإبداعات الأصلية، وقد سمح لهم صنّاع الأعمال بالانتقال من الفكرة إلى الإنجاز ومن ثم إلى إمكانية التسويق: لوح المزاج، تصميم ثنائي الأبعاد وثلاثي الأبعاد، طباعة...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في صنّاع الأعمال المتضامنين ، منذ عام 2015، نقوم بتدريب الشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم مجانًا. يتعلمون التصنيع الرقمي، والعمل الجماعي، وربما حرفة مستقبلية. هذا التحدي الدولي موجه لهم. يسمح لهم بتطوير مشروع من البداية إلى النهاية في صنّاع الأعمال وإظهار كل ما يمكنهم القيام به اليوم. يتعلق هذا العام بتصور وإنتاج إبداعات باستخدام التكنولوجيا الرقمية تُطبق على عوالم الموضة والتصميم والفنون.

#Imake4MyCity