التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

"لحام حديد قلم ... أنيق"

FabLab Solidaire Egypt   -  Egypte

SPIN، هو لحام حديد صممه صانعون لصانعين: يُمسك كما يمسك القلم و يغذي اللحام بمجرد الضغط بالسبابة! له عديد المزايا: تحكم أفضل في المكونات واستهلاك طاقة محسوب حسب الحاجة كونه يقتصر على لحظة الضغط على القلم. مفيد لاستخدام فعال و مسؤول بيئيا للأداة المفضلة لدى الصانعين.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

<p>" class="" style="width:100%">
<p>" class="" style="width:100%">
<p>" class="" style="width:100%">

اكتشفوا مشاريعا أخرى

ثمة حاجة ماسة لإعادة التدوير! Breakers FabLabs -

"مشروع "Re-Generation" يقترح حلولا لإعادة تدوير الكمية الكبيرة من النفايات التي يولدها مجتمعنا بسبب التغيرات التكنولوجية والتقادم المقرر. يقوم ذلك على استخدام تجهيزات مختبر التصنيع، مثل قاطع الليزر، طابعة ثلاثية الأبعاد،...

أول حوض ذكي! Lisungi Fablab -

يضع الحوض الذكي الابتكار في خدمة النظافة الصحية بغية الحد من انتشار الامراض، مثل الكوليرا، عبر الأيدي المتسخة. يسمح بغسل صحي للأيدي وتجنب لمس حنفية الحوض. يقلل من استهلاك الماء ويمكن أن يتخذ شكل نظام مستقل ومحمول قابل...

"علبة مكافحة للتلوث" Ongola FabLab -

ONGO ANAP (تجنب الضجيج و تلوث الهواء)، هي علبة ذكية تخبر مستخدميها بمستوى التلوث الصوتي و الجوي و المخاطر التي يتعرضون لها. مُصممَة ومُصنَعة في مختبر التصنيع ومجهزة ببطاقة أردوينو، تلتقط مستويات الصوت والأوزون ثم ترسلها...

"Uchronica : Kesako ?" FabLab Solidaire Les Petits Débrouillards -

كيف يمكن توعية الأطفال بمسألة البيئة؟ عبر اللعب! هذه هي فكرة شباب مختبر التصنيع العاطلين عن العمل. وهي لعبة هروب (Escape Game) تعليمية حول الطاقات تعرض على اللاعبين المحتجزين في غرفة حل عدة ألغاز ليتمكنوا من الخروج منها....

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity