التحدي الرابع لصنّاع الأعمال

استوديو الصور المتحرك

Fablab La Verrière, Montreuil  -  France

هذا المشروع مستوحى من أعمال المصورين المعاصرين والذين استوحوه من استوديوهات الصور الإفريقية في الخمسينيات من القرن الماضي. يتعلق الأمر بالنسبة لشباب صنّاع الأعمال المتضامنين بإعادة ابتكار مفهوم جديد لاستوديو الصور الذي سيعمل على إنتاج صورة لسكان حيهم. قام فريق من العاطلين عن العمل تتراوح أعمارهم ما بين 19 و 25 سنة، ، برفقة مصور فوتوغرافي بتصميم وإنتاج طوابع منقوشة ومِرسامات لدى صنّاع الأعمال للرسم على المنسوجات مختلف الزخارف لخلفية الاستوديو. تصميم ثنائي الأبعاد (Inskape ، Adobe Illustrator ، Adobe Capture) ، وتصنيع ثلاثي الأبعاد (TinkerCAD) ، التحكم في البرامج حول الفكرة إلى واقع ملموس.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

 استوديو الصور المتحرك
 استوديو الصور المتحرك
 استوديو الصور المتحرك

اكتشفوا مشاريعا أخرى

الملابس الإلكترونية Ongola FabLab, Yaounde   

في نقطة التقاطع بين قطاعات الصحة والموضة والأمن، تضم هذه الملابس الإلكترونيك للإضاءة وقياس درجة حرارة الجسم، وتحديد الموقع الجغرافي لمن يرتديها. استفاد ثلاثة شبان تتراوح أعمارهم بين 23 و 25 عامًا ة بمساعدة مصمم من معدات...

الموسيقى والرقص والعكس Robisz.to   

3 من الشباب من 19 إلى 24 من العمر عاطلين عن العمل ومن دور الأيتام طوروا مع موسيقي هذه الفكرة لتحرير الرقص والموسيقى: المعدات تسمح للحركة بإنشاء الموسيقى والموسيقى بأنشاء الحركة. من خلال التحرك، ننتج صوتًا يشكل موسيقى...

الرسم إنسان/آلة La Coopérative Pointcarré, Saint-Denis   

قام فنانون وشباب في الخدمة المدنية بإعادة النظر في عمليات الإنتاج الفني من خلال تحويل آلة قطع رقمي (Plotter ) إلى آلة رسم. ويتم تحويل الرسم الأصلي من مجموعة نقاط إلى خطوط واستنساخه في سلسلة محدودة في جمالية مرادة من قبل...

النحت باليد GarageLab Ortzadar, San Sebastian   

السماح للأشخاص المكفوفين أو ضعاف البصر بالوصول إلى المنحوتات عن طريق إعادة إنتاج الأعمال بأحجام صغيرة، وهذا ما أراد شباب من 16 إلى 18 من العمر من مدرسة الفرصة الثانية فعله لدى صنّاع الأعمال. تحت إشراف FabManagers وبمساعدة...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في صنّاع الأعمال المتضامنين ، منذ عام 2015، نقوم بتدريب الشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم مجانًا. يتعلمون التصنيع الرقمي، والعمل الجماعي، وربما حرفة مستقبلية. هذا التحدي الدولي موجه لهم. يسمح لهم بتطوير مشروع من البداية إلى النهاية في صنّاع الأعمال وإظهار كل ما يمكنهم القيام به اليوم. يتعلق هذا العام بتصور وإنتاج إبداعات باستخدام التكنولوجيا الرقمية تُطبق على عوالم الموضة والتصميم والفنون.

#Imake4MyCity