التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

- تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

FabLab Solidaire powered by Orange   -  Pologne

تطبيق لإعادة تدوير العبوات، حسنا، هذا في قمة الذكاء! بفضل هذا التطبيق، تصبح إعادة التدوير ممكنة في بضع نقرات على شاشة هاتفك الذكي: امسح ضوئيا الشفرة الخطية لتحصل على معلومات تخص العبوة، ثم تقدَّم عبر روابط تقودك إلى الأدلة التدريبية التي تريك كيف تحوّل بنفسك علبتك المعدنية الفارغة إلى مزهرية أو إلى أي عبوة مفيدة. كفى من التبذير والتلويث.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">
<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">
<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">

اكتشفوا مشاريعا أخرى

روبوت صغير لإنقاذ المحيط Tinkerer -

Tinker Bot هو روبوت صغير منظف أعقاب السجائر على الشواطئ. دوره هو جمع تلك النفايات الصغيرة التي تسقط من مركبات جمع النفايات والحاويات ملوثة بذلك المحيطات. تم تصميمه في مختبر التصنيع، يشتغل بالطاقة الشمسية و بشكل مستقل وعلى...

المرح و إعادة التدوير مع قط طريف! Tecnolab La Rueca -

إذ طُورت حول شخصية قط، Trash Cat، هي منصة إعادة تدوير الكترونية، جد مسلية وسهلة ومصممة للجميع! تعمل بنظام نقاط، محفز ومفيد، حيث يدرك المرء أثار مختلف النفايات، أهمية وطريقة إعادة تدويرها. ولإنجاز ذلك، قام شباب...

حقيبة ظهر شمسية مولدة للكهرباء Lisungi Fablab -

حقيبة ظهر شمسية Lotiliki 9 في المائة فقط من أقاليم جمهورية الكونغو الديمقراطية متصلة بشبكة الكهرباء. في مختبر التصنيع، قام الشباب بتصميم وتصنيع ثم تركيب عدة لحل هذه المشكلة: لوحة شمسية متصلة ببطارية مولدة للكهرباء، تزود...

"خضار و فواكه معدة في المنزل" FabLab Solidaire Jeunes Sciences de Tunisie -

يحتوي مختبر التصنيع على عدة صناديق متصلة لتكون بمثابة مزرعة ذكية صغيرة تستخدم في البيت: Blockly Farm. توضع كتل السماد العضوي والزراعة إما في الداخل أو في الخارج. جميعها متصلة، تتيح تحكما مكيفا في معدل رطوبة ودرجة حرارة كل...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity