التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

- تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

FabLab Solidaire powered by Orange   -  Pologne

تطبيق لإعادة تدوير العبوات، حسنا، هذا في قمة الذكاء! بفضل هذا التطبيق، تصبح إعادة التدوير ممكنة في بضع نقرات على شاشة هاتفك الذكي: امسح ضوئيا الشفرة الخطية لتحصل على معلومات تخص العبوة، ثم تقدَّم عبر روابط تقودك إلى الأدلة التدريبية التي تريك كيف تحوّل بنفسك علبتك المعدنية الفارغة إلى مزهرية أو إلى أي عبوة مفيدة. كفى من التبذير والتلويث.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">
<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">
<p><img src= تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟

" class="" style="width:100%">

اكتشفوا مشاريعا أخرى

لدى نبتتكم ما تقوله لكم... Lisungi Fablab -

يتمثل مشروعنا "smart polisa" في علبة ذكية تقوم بتذكير الإنسان بأن نبتته بحاجة للسقي عبر إرسال رسائل. على نطاق أوسع، يكمن الهدف من مشروعنا في التوعية بحماية النظام الإيكولوجي الأرضي حيث تلعب النباتات دورا هاما كونها مصدر...

المرح و إعادة التدوير مع قط طريف! Tecnolab La Rueca -

إذ طُورت حول شخصية قط، Trash Cat، هي منصة إعادة تدوير الكترونية، جد مسلية وسهلة ومصممة للجميع! تعمل بنظام نقاط، محفز ومفيد، حيث يدرك المرء أثار مختلف النفايات، أهمية وطريقة إعادة تدويرها. ولإنجاز ذلك، قام شباب...

"علبة مكافحة للتلوث" Ongola FabLab -

ONGO ANAP (تجنب الضجيج و تلوث الهواء)، هي علبة ذكية تخبر مستخدميها بمستوى التلوث الصوتي و الجوي و المخاطر التي يتعرضون لها. مُصممَة ومُصنَعة في مختبر التصنيع ومجهزة ببطاقة أردوينو، تلتقط مستويات الصوت والأوزون ثم ترسلها...

أول حوض ذكي! Lisungi Fablab -

يضع الحوض الذكي الابتكار في خدمة النظافة الصحية بغية الحد من انتشار الامراض، مثل الكوليرا، عبر الأيدي المتسخة. يسمح بغسل صحي للأيدي وتجنب لمس حنفية الحوض. يقلل من استهلاك الماء ويمكن أن يتخذ شكل نظام مستقل ومحمول قابل...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity