I make 4 my city : روما روبوت (Rhuma Robot)

 

المشروع
روما روبوت (Rhuma Robot)

Ongola FabLab - Yaoundé  


روبوت قابل للتفكيك يحد من ألم مرضى الروماتيزم أثناء مزاولتهم للرياضة، ويُمكِّنُهم من المشي من جديد والجري والسباحة للعناية بمفاصلهم.


مَن، ماذا

24 شابا تتراوح أعمارهم بين 16 و24 سنة ينتمون إلى جمعية للشباب المحرومين، حيث يتم تكوينهم في مجال الخياطة والتطريز والنجارة والميكانيكا ناهيك عن المعلوميات والإلكترونيك حتَّى يُحقِّقوا اندماجا أفضل في المجتمع. وقد انضموا إلى أول فاب لاب تضامني بالكامرون عن طريق مشاركتهم في التحدي. وتتمثل فكرتهم في ابتكار روبوت لتحسين صحة الأشخاص المصابين بالروماتيزم وذلك عن طريق تمكينهم من القيام بتمارين رياضية من جديد.


لماذا

إنَّ استئناف ممارسة الرياضة مسألة ضرورية بالنسبة لمرضى الروماتيزم وذلك للحد من تطور المرض، إلا أن هذه الممارسة تكون صعبة ومؤلمة. وبفضل نقط الاتصال القابلة للتكيف مع مختلف مناطق الجسم من أجل تحفيز المفاصل، فإن الروبوت يُمَكِّنُ من المشي والجري والسباحة من جديد. ويمكن اختيار الرياضة وتواتر الحركات والصعوبة وغيرها بواسطة جهاز تحكم عن بعد


كيف

أوراش نمذجة ثلاثية الأبعاد، برمجة إلكترونية، استعمال طابعات ثلاثية الأبعاد و"طقم أردْوِينُو" وأداة التلحيم، كلُّها تقنيات ومعدَّات تمَّ استعمالها طوال عملية صنع الروبوت. وتتحدد الخطوات المقبلة في تركيب وبرمجة المحرك وآلة التحكم عن بعد، ثم التجميع وإجراء الاختبارات اللازمة!

 

مشاركة

 

 

تحدي فاب لابات التضامن

تُمكِّن الفاب لابات التضامنية الشباب من اكتشاف الصِّناعة الرقمية. إنَّ تحدِّي Imake4MyCity يقترح عليهم اليوم ابتكار حلٍّ من أجل تطوير ممارسة الرِّياضة للجميع، وفي كلِّ مكان، ودعم وتشجيع الاختلاط في مجال الرياضة، وتغيير نظرة المجتمع إلى الإعاقة. ومن ثمَّة التخفيف من حدة أوجه التفاوت واللامساواة.