التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

فرن نظيف بأقصى احتراق!

FabLab Solidaire Mamiratra  -  Madagascar

صممه شباب انقطعوا عن الدراسة، ذوو إعاقات أو يزاولون التعليم النظامي، يوفر فرن الطهي Fab-Stove، أقصى احتراق بأدنى حد من النفايات وبحرارة قصوى وبالتالي طهي عالي السرعة. يمكن تصنيعه بكل سهولة، بفضل تقنية مختبر التصنيع، من مواد متوفرة في جميع أنحاء مدغشقر. اقتصادي، يشتعل بعدة أنواع من الوقود (خشب، فحم، روث، قش/أغصان/عشب). بفضل انبعاثاته المنخفضة من ثاني أوكسيد الكربون، يمكن استخدامه في المناطق الحضرية والريفية على حد سواء.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

<p>فرن نظيف بأقصى احتراق!</p>
<p>فرن نظيف بأقصى احتراق!</p>
<p>فرن نظيف بأقصى احتراق!</p>

اكتشفوا مشاريعا أخرى

"Uchronica : Kesako ?" FabLab Solidaire Les Petits Débrouillards -

كيف يمكن توعية الأطفال بمسألة البيئة؟ عبر اللعب! هذه هي فكرة شباب مختبر التصنيع العاطلين عن العمل. وهي لعبة هروب (Escape Game) تعليمية حول الطاقات تعرض على اللاعبين المحتجزين في غرفة حل عدة ألغاز ليتمكنوا من الخروج منها....

الزراعة في المدينة، هذا ممكن! FabLab Solidaire MakerLab CRI -

Orgatec-agriculture urbaine هو جهاز متصل يستخدم الموارد المحلية لإنتاج الغذاء في المدن. سمحت أدوات مختبر التصنيع بتصنيع أوعية ومصابيح النمو بالإضافة لحاوية جزئية من ألواح معادة التدوير لاستقبال البذور التي ستزرع. يشمل...

- تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟ FabLab Solidaire powered by Orange -

تطبيق لإعادة تدوير العبوات، حسنا، هذا في قمة الذكاء! بفضل هذا التطبيق، تصبح إعادة التدوير ممكنة في بضع نقرات على شاشة هاتفك الذكي: امسح ضوئيا الشفرة الخطية لتحصل على معلومات تخص العبوة، ثم تقدَّم عبر روابط تقودك إلى الأدلة...

"خضار و فواكه معدة في المنزل" FabLab Solidaire Jeunes Sciences de Tunisie -

يحتوي مختبر التصنيع على عدة صناديق متصلة لتكون بمثابة مزرعة ذكية صغيرة تستخدم في البيت: Blockly Farm. توضع كتل السماد العضوي والزراعة إما في الداخل أو في الخارج. جميعها متصلة، تتيح تحكما مكيفا في معدل رطوبة ودرجة حرارة كل...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity