التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

روبوت صغير لإنقاذ المحيط

Tinkerer   -  Espagne

Tinker Bot هو روبوت صغير منظف أعقاب السجائر على الشواطئ. دوره هو جمع تلك النفايات الصغيرة التي تسقط من مركبات جمع النفايات والحاويات ملوثة بذلك المحيطات. تم تصميمه في مختبر التصنيع، يشتغل بالطاقة الشمسية و بشكل مستقل وعلى غرار مكنسة كهربائية صغيرة يجمع وينقل نفاياته إلى الحاوية. تقوده أجهزة الاستشعار المركبة فيه نحو الحاويات القادرة على احتواء شحنته كما تحدد نطاق تنقله لتجنب المحيط. مخترعوه شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عاما يواجهون مشاكلا اجتماعية و اقتصادية.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

<p>روبوت صغير لإنقاذ المحيط</p>
<p>روبوت صغير لإنقاذ المحيط</p>
<p>روبوت صغير لإنقاذ المحيط</p>

اكتشفوا مشاريعا أخرى

"Uchronica : Kesako ?" FabLab Solidaire Les Petits Débrouillards -

كيف يمكن توعية الأطفال بمسألة البيئة؟ عبر اللعب! هذه هي فكرة شباب مختبر التصنيع العاطلين عن العمل. وهي لعبة هروب (Escape Game) تعليمية حول الطاقات تعرض على اللاعبين المحتجزين في غرفة حل عدة ألغاز ليتمكنوا من الخروج منها....

- تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟ FabLab Solidaire powered by Orange -

تطبيق لإعادة تدوير العبوات، حسنا، هذا في قمة الذكاء! بفضل هذا التطبيق، تصبح إعادة التدوير ممكنة في بضع نقرات على شاشة هاتفك الذكي: امسح ضوئيا الشفرة الخطية لتحصل على معلومات تخص العبوة، ثم تقدَّم عبر روابط تقودك إلى الأدلة...

أول حوض ذكي! Lisungi Fablab -

يضع الحوض الذكي الابتكار في خدمة النظافة الصحية بغية الحد من انتشار الامراض، مثل الكوليرا، عبر الأيدي المتسخة. يسمح بغسل صحي للأيدي وتجنب لمس حنفية الحوض. يقلل من استهلاك الماء ويمكن أن يتخذ شكل نظام مستقل ومحمول قابل...

"علبة مكافحة للتلوث" Ongola FabLab -

ONGO ANAP (تجنب الضجيج و تلوث الهواء)، هي علبة ذكية تخبر مستخدميها بمستوى التلوث الصوتي و الجوي و المخاطر التي يتعرضون لها. مُصممَة ومُصنَعة في مختبر التصنيع ومجهزة ببطاقة أردوينو، تلتقط مستويات الصوت والأوزون ثم ترسلها...

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity