التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

حقيبة ظهر شمسية مولدة للكهرباء

Lisungi Fablab  -  République démocratique du Congo

حقيبة ظهر شمسية Lotiliki 9 في المائة فقط من أقاليم جمهورية الكونغو الديمقراطية متصلة بشبكة الكهرباء. في مختبر التصنيع، قام الشباب بتصميم وتصنيع ثم تركيب عدة لحل هذه المشكلة: لوحة شمسية متصلة ببطارية مولدة للكهرباء، تزود مصباح ومأخذ يو.أس.بي: وبهذا يستطيع الطلبة التنقل بأمان، الحصول على الضوء للعمل وحتى شحن هواتفهم. بعض من الشباب الناشطين في مختبر التصنيع هذا قد انقطعوا عن الدراسة لأسباب اقتصادية أو بسبب الحروب التي نشبت خلال السنوات الماضية.

اكتشفوا المشروع بالفيديو

المشروع بالصور

حقيبة ظهر شمسية مولدة للكهرباء
حقيبة ظهر شمسية مولدة للكهرباء
حقيبة ظهر شمسية مولدة للكهرباء

اكتشفوا مشاريعا أخرى

أول حوض ذكي! Lisungi Fablab   

يضع الحوض الذكي الابتكار في خدمة النظافة الصحية بغية الحد من انتشار الامراض، مثل الكوليرا، عبر الأيدي المتسخة. يسمح بغسل صحي للأيدي وتجنب لمس حنفية الحوض. يقلل من استهلاك الماء ويمكن أن يتخذ شكل نظام مستقل ومحمول قابل...

"تخضير أسطح المنازل في تونس" El Fab Space   

كيف يمكن الحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون ودعم الاقتصاد الدائري؟ جهاز هضم عضوي متصل بمولدات، يحول النفايات العضوية إلى غاز حيوي يولد الحرارة والكهرباء وإلى أسمدة مشبعة عضويا بمغذيات للغرس على أسطح منازل المدينة! أكثر...

- تعيد التدوير بنفسك! نعم، لكن كيف؟!؟ FabLab Solidaire powered by Orange   

تطبيق لإعادة تدوير العبوات، حسنا، هذا في قمة الذكاء! بفضل هذا التطبيق، تصبح إعادة التدوير ممكنة في بضع نقرات على شاشة هاتفك الذكي: امسح ضوئيا الشفرة الخطية لتحصل على معلومات تخص العبوة، ثم تقدَّم عبر روابط تقودك إلى الأدلة...

"Uchronica : Kesako ?" FabLab Solidaire Les Petits Débrouillards   

كيف يمكن توعية الأطفال بمسألة البيئة؟ عبر اللعب! هذه هي فكرة شباب مختبر التصنيع العاطلين عن العمل. وهي لعبة هروب (Escape Game) تعليمية حول الطاقات تعرض على اللاعبين المحتجزين في غرفة حل عدة ألغاز ليتمكنوا من الخروج منها....

ترقبوا المزيد من الأخبار،
اشتركوا في رسالتنا الإخبارية

التحدي الثالث لمختبرات التصنيع التضامنية، صوتوا !

في nos FabLabs Solidaires، نوفر تكونا مجانيا للشباب الذين يواجهون صعوبات في حياتهم. يتعلمون التصنيع الرقمي، العمل بروح الفريق، وربما حتى مهنة مستقبلية يوجه تحدينا الدولي إليهم. يسمح لهم بأن يطورا في مختبر التصنيع مشروعا من بدايته إلى نهايته و بإظهار قدراتهم. هذه السنة، يتمحور الموضوع حول التصور بفضل الرقمنة حلولا للتنمية المستدامة في الحياة اليومية.

#Imake4MyCity